شلة زمردات المنصة

اهلا وسهلا بك زائرتنا / عضوتنا الكريمة ... ان كنتي غير مسجلة فنتشرف بتسجيلك معنا وان كنتي مسجلة تفضلي بالدخول الى الشـــلــــة
شلة زمردات المنصة

زمردات المنصة


    روميوا وجليت

    شاطر

    حلى11

    عدد المساهمات : 166
    تاريخ التسجيل : 06/04/2013

    روميوا وجليت

    مُساهمة  حلى11 في الثلاثاء أبريل 09, 2013 7:40 pm


    الملهات الشكسبيرية


    روميو وجوليت



    من أروع روايات شكسبير وقد تألق فيها كثير







    هذه المأساة نشيد للحب الصادق، الذي يتجاوز حدود الخلافات العائلية، لا بل يكون سبباً في الوصول إلى السلام والوفاق بين قلوب أبناء العائلتين المتخاصمتين. تجري الأحداث في مدينة فيرونا في إيطاليا، ويشبه موضوع المأساة إلى حد ما موضوع قصة قيس وليلى في الأدب العربيّ، حيث الحبّ القوي، ورفض الأب زواج ابنته من قيس، ورغبة شخص آخر في الزواج منها، إلا أنها تخلص لقيس.‏

    شخصيات المسرحية:‏

    كابوليت ومونتاغو: شيخان لأسرتين متعاديتين.‏

    السيدة كابوليت: زوجة كابوليت وأم جولييت.‏

    جولييت: ابنة كابوليت لم تكمل الرابعة عشرة، وهي وحيدة.‏

    روميو: ابن مونتاغو.‏

    بارس: فتى يرغب طلب يد جولييت.‏

    تيبالت: ابن أخي السيدة كابوليت. أي ابن خال جولييت.‏

    بنغوليو: ابن أخي مونتاغو، وابن عم روميو.‏

    مركوشيو: صديق روميو.‏

    تحبّ جولييت روميو دون أن تعرفه في حفلة راقصة، وأخذ يتسلل إلى حديقة منزلها وكان يحبّ سابقاً فتاة اسمها روزالين ويطلب من الأب لورنس أن يعقد قرانه على جولييت، وعن طريق المربية يتفق روميو مع جولييت على اللقاء في غرفة الأب لورنس من أجل عقد القران، ومات مركوشيو صديق روميو في أثناء مبارزة بالسيوف مع تيبالت أحد أقارب السيدة كابوليت وبالتحديد ابن أخيها ويقتله روميو أيّ يقتل تيبالت في أثناء مبارزة على أثر مقتل مركوشيو.‏

    ويحكم الأمير على روميو بالنفي من فيرونا لأنّه قاتل ابن خال جولييت. ويتمنى والدا جولييت زواجها من بارس، وحددا موعدا لزفافها من بارس، ولكن روميو يتردد إليها ليلاً، يظن الوالدن أنّ ابنتهما تبكي على ابن خالها وأنهّا تبكي أكثر لأنّ روميو ما زال حياً ولا يعرفان أنهّا تبكي بسبب شدة حبّها لروميو.‏

    وتعد الوالدة ابنتها بالثأر، ولكن جولييت تصرح لأمّها بأنّها تحبّ روميو. وعندما تشرح الوضع للأب لورنس، يقدم لها زجاجة شراب منوم، ويقول لها إنهّا عندما تتناول الشراب ستظهر وكأنهّا ميتة حقاً إذ تتوقف أعضاؤها عن الحركة وذلك لمدة اثنتين وأربعين ساعة، وستدفن في مدافن عائلتها وبعد ذلك تستيقظ وكأنهّا في نوم، ويأتي إليها روميو ويأخذها معه إلى منفاه، وبذلك تتخلص من مشكلتها.‏

    وتتناول جولييت الشراب المنوم وبظن أهلها أنهّا ماتت وتدفن، ويذهب روميو إلى مدفن جولييت إذ عرف من أحد الخدم بموتها، قبل أن يلتقي الأب لورنس، الذي أرسل لـه رسالة إلا أنهّا لم تصله، وهناك في المدفن ليلاً يجد بارس ويتقاتلا بالسيوف، فيقتل روميو بارس الذي بدأ المبارزة رغم أنّ روميو رفضها في البداية وحاول التخلص منها.‏

    ويبتلع روميو سماً كان قد أحضره معه وفي هذه اللحظة يأتي الأب لورنس، وتستيقظ جولييت ويطلب منها الأب أن تهرب إلى دير للراهبات ولكنها تحاول تناول السم الذي تناوله روميو، ولكن في الزجاجة لم يبق منه شيء. فتطعن نفسها بخنجر روميو.‏

    ويتصالح والد روميو مع والد جولييت ولكن بعد موت روميو وجولييت. وتتصالح العائلتان. وكان عدد الذين قتلوا بسبب هذه الخلافات ثلاثة هم مركوشيو، قتله تيبالت ابن خال جولييت، الذي بدوره قتل على يد روميو، وبارس الذي قتله روميو بالمدفن، وانتحر روميو إذ شرب زجاجة السم، وانتحرت جولييت بخنجر روميو، عندما استيقظت من نومها فوجدت روميو منتحراً بالسم، ويقول مونتاغو والد روميو في نهاية المأساة لوالد جولييت:‏

    "مونتاغو: إنمّا أنا عندي الكثير لك، سأنصب تمثالاً من الذهب الخالص لابنتك، طالما بقيت فيرونا معروفة باسمها لن تكون صورة أبهى من صورة جولييت الصادقة الأمينة.." (3)‏

    ويجيب كابوليت:‏

    "وأريد أن يكون روميو بجانب زوجه، وفي نفس الأبهة: ضحيتان شقيتان لما كنا فيه من العداء" (4) ويختتم أمير فيرونا المأساة بالكلمات التالية: "ما من مغامرة أشد ألماً من مغامرة روميو وجولييت" (5)‏


    avatar
    الوردةالحمراء200

    عدد المساهمات : 92
    تاريخ التسجيل : 12/04/2013
    الموقع : كل شيء عند العرب مكتوب عليه صنع بالصين الا الكرامه والعزه فهي بفلسطين

    رد: روميوا وجليت

    مُساهمة  الوردةالحمراء200 في الخميس مايو 09, 2013 7:43 pm

    رووووووووووووووووووووووووعـــــــــــــــــــــه كالعاده ومتألقــــــــــــــــــــــــــه

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 12:54 am